Info

بودكاست جنبيات

في طريقين لعمل البيزنيس، في طريق صعب و طريق سهل، و من أسهل الطرق هي تعلم أفضل الممارسات و المفاتيح و الاسرار من الخبراء، بودكاست جنبيات هي واحتك في عالم المبيعات، يشارك فيه المدرب و الاستشاري بخبرته التي تزيد عن 19 سنة عمل في المبيعات و تطوير الأعمال، نتطرق لمواضيع مختلفة تحت مظلة المبيعات لأساعدك تكتشف عالم جديد من الفوز و الربحية و تحقيق الأهداف و الأحلام
RSS Feed Subscribe in Apple Podcasts
بودكاست جنبيات
2022
November
October
September
August
July
June
April
March
February
January


2021
December
November
October
September
August
July
June
May
April
March


2020
December
November
October
September
August
July
June
May
April
March


2019
December
November
October
September
August
June
May
April


2018
November


2017
May
April
March
February


2016
November
July
May
March
January


2015
December
November


Categories

All Episodes
Archives
Categories
Now displaying: Page 1
May 1, 2020

مشاعرنا غالية والواقع أن محد حولنا في الكتب حيهتم غالبا، اذا لم نشاركهم مشاعرنا الغالية؟، غضبنا و خوفنا و حزننا و فرحنا؟، و كبيئة معقده علينا تعلم كيف نتحكم بمشاعرنا و أظهار ما يلزم منه لتمرير الامور، لكن الاستمرار في هذا النهج سينتج مشكلات لك فكيف لنا أن نتجنبه، استمع للحلقة و أكتشف معنا.

في هذي الحلقة:

  1. العمل العاطفي و كيف نتجنب حرق الذات
  2. ادارة مشاعرنا من واجبنا حتى نتم أعمالنا
  3. زميل ينرفزك لكن أخفيتها حتى تكمل المشروع، او لما دخلت مكتب مديرك عشان طلب زيادة ، لكن عملت فيها كوول عشان تقدر تتفاوض.
  4. في العمل ندير مشاعر آخرين أيضا من حولنا، تحفز زميل واقع في مشكلة، أو تقنع زميلك المحبط من أن يتراجع عن الاستقالة
  5. موضوع المشاعر مهمة في الوظائف التي تقدم الخدمات للعملاء، حيث أن 8 من 10 وظائف في الدول المتطورة عبارة عن أعمال خدمية.
  6. للأسف كثير من بيئات العمل لا تشجع على عكس مشاعرك الفعلية في بيئة العمل
  7. مبدأ العاطفي: مثل لما تجيك هدية و ما عجبتك لكن تختار انك تبتسم عشان المجاملات، العمل العاطفي هو نفس الشيء لكن طوال اليوم مثل خدمات العملاء و استقبال الفندق و مضيفة الطيران و حتى الباريستا، موضوع انك ما تقوم بواجبك و عملك العاطفي فربما ينتج خسارتك لوظيفتك أو خسارة علاوة او زيادة. الممارسة هذي تسمى التمثيل السطحي
  8. قصة عملي في فندق الانتركونتانيلتال.
  9. التحدي هنا انك تختاج تقوم بهذا الفعل بشكل مستمر خاصة اذا كانت وظيفتك معنية بالتعامل مع عملاء غير سعيدين، و المشكلة هنا حو الاحتراق الذاتي.
  10. الحل هو التمثيل العميق: هو فعليا التحكم في مشاعرك الداخلية ، ففعليا ينعكس على كيف تظهر للآخرين دون حاجتك للتمثيل، بهذا أنت تقلل من الضرر.
  11. طريقة مفيدة هو التركيز على تخيل الناس اللذين استفادو من خدماتنا يشحنا بالنشاط و المتعة، أو تسجيل يوميات تسجل مساهماتك بطريقة ما أو أخرى تبرر لم تقوم بما تقومه و تتحمل كل العناء.
  12. للأسف العمل العاطفي لا يقدره الكثيرين، لكن علينا الا نجلد ذاتنا و نكون واقعيين، و بنفس الوقت نذكر أن دورنا نحو عملائنا كبير و هذا هو المهم
0 Comments
Adding comments is not available at this time.